تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان البحث العلمي (أساسيات - معوقات - تحديات )

تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان  البحث العلمي (أساسيات - معوقات - تحديات )
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

عقدت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ندوة حول  البحث العلمي (أساسيات - معوقات - تحديات )، وذلك في مقر الأكاديمية أمس السبت 15/07/2017م.
 

افتتح الندوة الباحث بشا ر ابو جزر  مرحبا بالضيوف ثم تحدث عن البحث العلمي (أساسيات - معوقات - تحديات ) لما لها من آثار عظيمة تنعكس على الفرد والمجتمع بشكل عام.

حيث استضاف المركز كلا من أ د. ناجي الظاظا الأستاذ المشارك بقسم التكنولوجيا بجامعة فلسطين. وأ د كمال الشاعر مسؤول العلاقات الخارجية في الشرطة الفلسطينية.وأ د عبد الرحمن رشوان الأستاذ المساعد بالكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا.ود خالد دهليز نائب عميد كلية التجارة في الجامعة الإسلامية.

وقد استعرض الضيوف محاور اللقاء المتعددة والتي كانت على النحو التالي:

المحور الأول استعرض فيه د كمال الشاعر واقع البحث العلمي في فلسطين ودرجة الاهتمام به حيث بين أن هناك ضعفاً في الإنتاج على مستوى فلسطين حيث سجل المحتوى العلمي عام 2017 أن هناك ما يزيد على المليون بحث علمي نحن حصتنا في فلسطين منها حوالي 15 ألف بحث فقط, وأمريكا لوحدها تنتج ثلاثة أرباع هذا المحتوى, وأكد على أن هناك فجوة بين الغرب والعرب بسبب أننا نعتمد على الاستيراد العلمي بدل الابتكار.

المحور الثاني حول معوقات البحث العلمي في فلسطين حيث تحدث د عبد الرحمن رشوان عن بعض الأخطاء الشائعة عند إعداد البحث العلمي منها: - عدم الاهتمام بعنوان البحث بحيث لا يعكس العنوان مضمون البحث.

-الضعف في التنظيم والتدريب والتخطيط المسبق,

-ضعف صياغة فروض البحث وتكرار المعاني وأحياناً الاستطراد,

-عدم فهم الباحث لمشكلة بحثه من أهم مشكلات البحث العلمي, والتي ينبغي الاهتمام بها للخروج ببحث علمي رصين,

أما المحور الثالث فكان حول إشكالية الاستفادة من مخرجات البحث العلمي حيث أكد د ناجي الظاظا أن الحوافز والدافعية مهمة لإنتاج بحث علمي مميز يمكن الاستفادة من مخرجاته, كذلك التسويق للبحث العلمي من خلال أن يعرض الباحث أفكاره على الآخرين فينتقدها الآخرون فتصبح ذات نتائج هامة لمن أراد أن يستفيد, كذلك أشار د ناجي إلى أهمية الانتباه للمخرجات أي النتائج والتوصيات بحيث لا تكون فضفاضة يمل منها القاريء.

أما المحور الأخير فكان عبارة عن مداخلة د خالد دهليز الذي تحدث عن الرصانة العلمية وأن عملية البحث العلمي لابد وأن تخضع لعدة معايير , ومن الهام جدا الرجوع عند البحث للمجلات العلمية المحكمة التي تتصف بالمصداقية والحرية العلمية.

هذا وقد اتفق الضيوف أن هناك فجوة في مجال البحث العلمي نظراً لبعض المسببات كالتمويل المتعسر وكذلك قلة الخبرة والدراية لدى الباحثين,

وأوصى الضيوف بضرورة عقد ورش عمل خاصة بتطوير آليات البحث العلمي وكيفية الاستفادة من مخرجات البحث العلمي بالشكل المطلوب الذي يعود بالفائدة على الجميع.