تقديـم:

تعد مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجية والمؤتمرات التخصصية في مجال الأمن القومي هي الأداة الرئيسية لتخطيط ورسم سياسة الدولة الداخلية والخارجية، ذلك لأن الاجتهاد والتحليل ورسم التوجه الصحيح لا يكون إلا من خلال تلك المراكز القريبة من القرار، والبعيدة عن ضغط السلطة التنفيذي والنفسي؛ ولذلك تسعى كل دولة وحتى كل حزب سياسي إلى إنشاء مجموعة من مراكز الدراسات الاستراتيجية المتخصصة القادرة على توجيهها بشكل صحيح.

 

ومن أهم الأنشطة التي يمكن أن تقوم بها هذه المراكز عقد المؤتمرات التي تُعد بمثابة الحاضنة للفكر الاستراتيجي والكتابات النوعية على مدار عام كامل، وفي الغالب فإن نتائجها تكون هي الموجه الحقيقي لسياسات صانع القرار.

 

صحيح أن الدولة يمكن أن يكون لها مستشارين وخبراء يوجهون لها النصح والإرشاد، ولكن هذا لا يكفي، بل تحتاج السلطة إلى الاطلاع على أكبر قدر من المعلومات والتحليلات وهذا ما يقوم به عدونا.

فرغم وجود مراكز أبحاث استراتيجية كثيرة، وفي مجالات متخصصة، إضافة إلى وجود أكثر من ثلاث أجهزة استخباراتية توجه صناع القرار إلا أن "إسرائيل" ومنذ عام 2000م عكف على عقد المؤتمر السنوي الأول للأمن القومي "الإسرائيلي"، الذي تستمع فيه إلى الأكاديميين الخبراء والساسة والمفكرين من جميع أنحاء العالم وبرغم أن نتائجه وتوصياته غير ملزمة إلا أن تلك التوصيات تأخذ مجراها الطبيعي لدى صانع القرار الإسرائيلي نظراً لأهميتها الموضوعية.

 

وبما أننا كفلسطينيين نعيش حالة من الشتات الشعبي وحتى الفكري مما أدخلنا في صراعات دامية لعب فيها أعداؤنا دور رئيسي، ونحن كفلسطينيين نمتلك من القرارات والخبرات العالمية القادرة على رسم استراتيجية الأمن القومي الفلسطيني وفق المصالح العليا للشعب وللأمتين العربية والإسلامية ففلسطين لن يكون لها كيان أو قوة أو قدرة على البقاء بدون العمق العربي والإسلامي فهذا ما أثبتته الوقائع التاريخية.

 

وبناءً على هذه المعطيات وحيث قد تحقق نجاح لافت لمؤتمر الأمن القومي الأول والثاني والثالثوالرابع  الذي عقدته أكاديمية الإدارة والسياسة، ونتيجة التطورات الأخيرة فإنه تقرر أن يتم عقد المؤتمر السنوي الخامس للأمن القومي الفلسطيني تحت عنوان: (القضية الفلسطينية 2017م .. تحديات ومآلات؟).

ومن خلال هذا المؤتمر يفتتح المجال لكل الباحثين من مختلف دول العالم لتقديم أوراق بحثية محكمة في محاور المؤتمر المقترحة.

رؤية المؤتمر:

صياغة رؤية شاملة لتحديات الأمن القومي الفلسطيني وتستشرف مستقبل القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية.

 

وتنطلق أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا في مؤتمرها هذا من غاياتٍ وأهدافٍ وطنية، بغية تحقيق ما يرنو إليه أبناء الشعب الفلسطيني من تحقيق الهدف الأساسي وهو إقامة الدولة الفلسطينيةٍ المستقلة

 

 

محاور المؤتمر:

 

المحور الأول: الانقسام والمصالحة والقضية الفلسطينية :

- دور الدبلوماسية الشعبية في تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين
- مخاطر الانقسام على المشروع الوطني الفلسطيني
- إشكالية الانقسام الفلسطيني وانعكاسه على القضية الفلسطينية
- انعكاسات الانقسام  السياسي على الأمن النفسي للفلسطينيين
- تحولات النظام السياسي الفلسطيني وأثره على القضية
- متطلبات القطاع الأمني الفلسطيني في ضوء المصالحة الوطنية الفلسطينية

 

المحور الثاني: الاحتلال والقضية الفلسطينية :

- جدار الفصل العنصري وآثاره على  القضية والدولة الفلسطينية
- خيارات تسوية الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني: الفرص والتحديات
- دور المنظمات العسكرية الصهيونية في تنفيذ طرد الفلسطينيين  من مدينة القدس وقراها في الحرب العربية – "الإسرائيلية" الأولى (1947-1949م)
- انتفاضة القدس والرد الإسرائيلي عليها 2015-2017
- الرؤية الاسرائيلية لمستقبل الضفة الغربية والقدس وغزة
- مشروع دولة غزة بين الحقيقة والإشاعة
- مستقبل الإحتلال والقضية

 

 

المحور الثالث: تحولات المنطقة والقضية الفلسطينية :

- تداعيات الصراع السوري على اللاجئين الفلسطينيين في سوريا
- صراع القوى الإقليمية وأثره على القضية الفلسطينية "تركيا وإيران" نموذجاً فلسطين .. صفقة القرن
- أثر التحولات العربية في المنطقة على المشروع الصهيوني من وجهات نظر مختلفة
- محددات العلاقات البريطانية الاسرائيلية وتداعيتها على القضية الفلسطينية (2000_2015)
- العلاقات الدولية للحركة الصهيونية لإصدار تصريح بلفور
- التحولات السياسية الأمريكية وأثرها على القضية
- مستقبل التحولات والقضية

 

المحور الرابع : مستقبل المشروع الوطني الفلسطيني .

 

المحور الخامس : حصار غزة والقضية الفلسطينية :

- الانعكاسات النفسية والاجتماعية الناتجة عن الحصار  وأثرها على التعليم
- تداعيات أثار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة من الناحية الاجتماعية والإنسانية
- دور الدبلوماسية الفلسطينية الرسمية في فك الحصار عن قطاع غزة
- التنمية الاقتصادية المحلية بقطاع غزة واقع وتطلعات
- التعصب الحزبي لدى طلبة الجامعات الفلسطينية وعلاقاته بقلق المستقبل
- الهوية الفلسطينية ودورها في تعزيز الأمن الاجتماعيمستقبل حصار غزة والقضية
 

 

المحور السادس : المقاومة والقضية الفلسطينية :

- ثقافة المقاومة .. وأسباب التراجع
- تجربة حماس واشكالية الجمع بين المقاومة والحكم
- مستقبل المقاومة المسلحة في قطاع غزة
- مستقبل السلوك الإسرائيلي تجاه المقاومة الفلسطينية في ظل وثيقة إيزنكوت
- تحولات حماس السياسية (الوثيقة نموذجاً)
- مستقبل المقاومة والقضية

 

 

 

 

لجان المؤتمر:

- رئيس المؤتمر: د. محمد إبراهيم المدهون.

- رئيس اللجنة العلمية: أ. د. جهاد شعبان البطش.

- رئيس اللجنة التحضيرية: د. عماد الدين ابو رحمة.

 

الكتابة في المؤتمر:

سيتم فتح المجال أمام كل الباحثين من جميع أنحاء العالم لتقديم أبحاثهم العلمية وفق محاور المؤتمر.

معايير البحوث المقدمة:

1- أن لا تزيد عدد صفحات البحث المقدّم عن 30 صفحة.

2- أن يتسم البحث بالأصالة والجدية، وألاَّ يكون قد سبق نشره من قبل في مجلةٍ علميةٍ أو مؤتمرٍ علمي.

3- أن يُكتب عنوان البحث بخط 16، والعناوين الجانبية بخط 12، ومتن البحث بخط 14، Simplified Arabic.

4- أن تكون قائمة توثيق المراجع في نهاية البحث.

5- إفادة تدقيق لغوي.

6- الملخص:

‌        أ- ملخص باللغة العربية أو الإنجليزية.

‌        ب- ألا يزيد عن صفحة واحدة.

‌        ج- يتضمن العنوان، واسم الباحث، ودرجته العلمية، ومكان عمله، ووسائل الاتصال به.

 

تواريخ مهمة:

                               
-     10مايو 2017م ، بدء استلام  ملخصات البحوث (العنوان باللغة العربية والإنجليزية وملخص صفحة واحدة باللغة العربية)، وفق معايير الكتابة بمجلة الأكاديمية.
-    25 مايو 2017م، يُبلّغ الباحثون بالرد على ملخصاتهم من قِبل اللجنة العلمية.
-    05 سبتمبر  2017 على الباحثين الذين قُبلت ملخصاتهم تسليم بحوثهم بصيغتها النهائية .
-    1 أكتوبر 2017 إعلام الباحثين بالقبول النهائي لأبحاثهم.
- سوف يُعقد المؤتمر في الأيام    01 - 02 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017  ،

      اليوم الاول في منتجع الشاليهات القاعة الملكية.
      اليوم الثاني في قاعة المؤتمرات في جامعة الاقصى.