دراسة توصي بمعايير الحكم الرشيد ودورها في تنمية الموارد البشرية بوزارة الداخلية الفلسطينية

دراسة توصي بمعايير الحكم الرشيد ودورها في تنمية الموارد البشرية بوزارة الداخلية الفلسطينية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / 
مصطفى موسى عبد القادر ابو حسين
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " 
معايير الحكم الرشيد ودورها في تنمية الموارد البشرية بوزارة الداخلية الفلسطينية "
  
والتي عُقدت في قاعة المؤتمرات بمبنى الإدارة في جامعة الأقصى، يوم الاربعاء  الموافق 09 /08 /2017 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمد إبراهيم المدهون مشرفاً ورئيساً،
د. خليل إسماعيل ماضي       مناقشاً داخلياً ،

د. هاني عبد الرحمن غانم    مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:

يتم تطبيق معايير الحكم الرشيد: (الشفافية، المساءلة، المشاركة، سيادة القانون، الاستجابة، التوافق، المساواة والعدالة، الفاعلية والكفاءة، الرؤية الاستراتيجية) في وزارة الداخلية – الشق المدني بنسبة (61.23%)، بينما تطبيق تنمية الموارد البشرية: (التدريب، التمكين، الاستدامة) بلغت (62.74%)، وأن تنمية الموارد البشرية تتأثر بصورة جوهرية وذات دلالة إحصائية بكل من المتغيرات: (الرؤية الاستراتيجية، التوافق، الفاعلية والكفاءة) وأن (80.1%) من التغير في تنمية الموارد البشرية يعود إلى تأثير تلك المتغيرات المستقلة على تنمية الموارد البشرية، والباقي (19.9%) يعود إلى عوامل أخرى تؤثر على المتغير التابع.

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

 

ضرورة تبني الإدارة العليا، في الوزارة، لمعايير الحكم الرشيد والعمل على نشر ثقافة تطبيقها داخل الوزارة، من خلال برامج تثقيفية تسهم في بناء منظومة تدعو إلى تطبيق هذه المعايير، ووضع الخطط والسياسات الفاعلة لتنمية الموارد البشرية، ومراجعتها وتقييمها بشكل دوري، لتحديد ما يحتاج إلى التطوير أو الإلغاء، وضرورة الاهتمام وتعزيز دور معايير (الرؤية الاستراتيجية، التوافق، الفاعلية والكفاءة)؛ لما لهذه المعايير من تأثير بصورة جوهرية في تنمية الموارد البشرية في الوزارة خلافاً عن درجة تأثير المعايير الأخرى.